الصندوق القومي للتأمين الصحي
نحو مظلة تسع الجميع

التأمين الصحي بالنيل الابيض يحدث طفرة نوعية في المعامل التشخيصية

يعتبر التأمين الصحي واحد من اهم المؤسسات الاجتماعية الكبيرة في السودان التي تقدم خدمات صحية مقدرة للمواطنين
وفي النيل الأبيض استطاعت الادارة التنفيذية ان تحدث طفرة نوعية في شكل الخدمات الصحية المقدمة للمؤمن عليهم على مستوى الاطباء العموميين والاخصائيين والخدمات المعملية وذلك من خلال تفعيلها للشركات مع وزارة الصحة وتوفير الخدمة الطبية على مستوى المراكز الصحية بجميع محليات الولايه
ولعل الادارة التنفيذية للتأمين الصحي فرع ولاية النيل الأبيض بقيادة الدكتور محجوب نجيب محجوب استطاعت ان تحرك الساكن في الأدارات المختلفه من خلال الوقوف الميداني على أداء الأقسام والمعوقات التي تواجهها ونسبة الاداء ومتطلبات المرحلة للارتقاء بخدمة المؤمن عليهم وذلك بتوفيق أوضاع الاطباء العموميين واحداث نقلة نوعية في شكل التعاقدات مع الأخصائيين لذلك كان لابد للإدارة التنفيذية العمل علي إكمال الحلقة المفقودة في مثلث الخدمة الطبية والمتمثل في المعامل الطبية بجميع التجمعات والمراكز الصحية
حيث شكلت عملية تطوير المعامل الطبيه بالتامين الصحي بالنيل الابيض هاجس كبير للإدارة التنفيذية مما دفعها لتكوين لجنة عليا في أواخر العام ٢٠٢٠م لتطوير أداء المعامل بالتامين الصحي بالولايه ركزت مهامها في تقيم اداء المعامل وحصر الاصول وتصحيح الأخطاء التي صاحبت عمل المعامل
وأوضحت الدكتوره اميمه محمد آدم رئيس قسم المعامل بالتامين الصحي فرع بحر ابيض في تصريحات صحفيه ان التأمين الصحي بالولايه يمتلك ثلاثه وثلاثين معمل يقدم خدماته المباشرة للمؤمن عليهم بجميع محليات الولايه وقالت إن إدارتها ومن خلال النهضة الكبيرة التي تشهدها إدارة المعامل عملت على تقسيم هذه المراكز لمعامل تشخيصية ونموذجيه وروتينيه مشيرة الي ان المعامل الروتينية بالولايه خمسة عشر معمل تقدم ابسط الخدمة المقدمة على مستوى الطبيب العمومي وتحتوي هذه المعامل على أجهزة مجهر و طرد مركزي و جهاز كلوميتر تقوم بالفحص الروتيني بجميع الوحدات التنفيذية بالولايه
وفيما يختص بالمعامل النموذجيه قالت اميمه ان الولايه بها أربعة عشر معمل نموذجي تعمل على تقديم الخدمات المعملية بالمراكز الكبرى بالوحدات التنفيذيه وتعمل على إسناد المعامل التشخيصية الأربعة على مستوى الولايه الي جانب توطين العلاج داخل مؤسسات التأمين الصحي وتمزيق فاتورة العلاج الخارجي
وفيما يتعلق بالأجهزة الموجودة داخل هذه المعامل قالت الدكتوره اميميه محمد آدم رئيس المعامل بالتامين الصحي ان العام ٢٠٢٠م لم يشهد اي تغيير في الأجهزة المعملية وذلك بسبب وباء الكورونا وعدم إستقرار الوضع الاقتصادي والسياسي بالبلاد وقالت إن أواخر العام الماضي تمكنت إدارتها من استجلاب عدد من الأجهزة المعملية الخاصة بالمعمل التشخيصي بكوستي والتي شملت أجهزة الهرمون ومعمل الأحياء الدقيقه ومعمل الانسجه مما أدى إلى أن يباشر المعمل مهامه بصورة جيدة وجاري العمل في المعمل التشخيصي بالقطينة ومن ثم الدويم وربك على مستوى الوحدات التنفيذية الاربعه بالولايه
مؤكدة ان هذه المعامل تقدم خدماتها في الوقت الراهن للمؤمن عليهم وتعمل على تمزيق فاتورة التحويل الخارجي وتوطين العلاج داخل مؤسسات التأمين الصحي مشيرة الي ان الفترة المقبلة ستشهد تعميم خدمة المعامل لجميع فئات المجتمع والاستفادة من إمكانياتها لمصلحة الادارة التنفيذية بالولايه
واستعرضت اميمه إمكانيات المعامل بالولايه وقالت إن إدارتها تمتلك عدد خمسه اجهزه جديده خاصه بالسي بي سي تم توزيعها على جميع الوحدات التنفيذية بالولايه
وقالت إن خطتها للعام ٢٠٢١م تكملة العمل في المعامل التشخيصية في القطينه والدويم وربك عبر توفير أجهزة معمل الأحياء الدقيقه و جهاز الهرمون وذلك بعد تدريب كافة الكوادر على مستوى اختصاصي مختبر وفني تحضير على الأجهزة الجديدة التي تم استجلابها الي جانب تهيئة تسع معامل لعيادات الأمراض المزمنة والمعامل النموذجية التي تم تخصيصها لمرضى السيولة في عدد أربعة عشر مركز نموذجي بالنيل الأبيض
وكشفت اميمه عن رغبة إدارتها في تنفيذ ورشه كبري لكوادر المعامل بالتامين الصحي لتدريبهم على الأجهزة الاتوماتيكيه والتقنية فضلا عن الجهود المبذولة لحوسبة كافة المعامل والتي تحدث طفره في النتائج المعملية وتقارير الاداء وتوفير الطلبات المعملية حسب تردد المؤمن عليهم للمعامل
الي ذلك اشار الدكتور محمد فيصل ضرار مقرر لجنة تطوير أداء المعامل بالتامين الصحي فرع ولاية النيل الأبيض اشار لدواعي قيام اللجنة ومهامها المتمثلة في تطوير أداء المعامل وتحديد الحوجة الفعلية للأجهزة الخاصة بالمعامل مستعرضا جهود اللجنة في توفير أجهزة معملية كمرحلة أولى لمعامل التأمين الصحي بتكلفة قاربت العشره مليون جنيه تم توزيعها للمعمل التشخيصي لمجمع الشهيد احمد تبيدي بكوستي وعدد من المراكز الصحية بوحدة كوستي التنفيذية الي جانب وحدتي تندلتي والقطينه وقال مقرر لجنة تطوير المعامل بالتامين الصحي بالنيل الابيض ان اللجنة دشنت برنامجها لتطوير المعامل بالمعمل التشخيصي لمجمع الشهيد تبيدي بكوستي حيث عملت على توفير أجهزة تحليل الصوديوم والبوتاسيوم وفحص الهرمونات وفايتمين دي بتكلفة كلية بلغت اثنين مليون وخمسمائه وسبعين الف جنيه ساهمت بشكل كبير في تمزيق فاتورة التحويلات الخارجيه
وعلى مستوى الوحدات التنفيذيه قال فيصل ان اللجنة وفرت اجهزه بوحدة كوستي التنفيذية بمعامل مركز صحي أبوبكر سآتي والتجاني محمد خير واحمد عبدالقادر بتركيب اجهزه وصيانة وتهيئة المعامل بكلفة تشغيل بلغت ثلاثه مليون وستمائة الف جنيه
وفي وحدة تندلتي التنفيذيه قال محمد فيصل ان اللجنة وفرت اجهزه لمعمل الوحدة بتندلتي ساهم بشكل كبير في تحقيق استقرار الخدمة الطبية بالوحده على مستوى الطبيب العمومي فضلا عن تركيب جهاز يعمل على فحص الدم الشامل لصغار السن والرضع بالاضافة لجهاز لفحص السكر التراكمي والأمراض المزمنة بتكلفة تشغيل مليون وخمسمائة الف جنيه على مستوى الوحدة التنفيذيه بتندلتي وقال ضرار ان العمل جاري في المعمل التشخيصي بالوحدة التنفيذية بالقطينة من خلال استجلاب أجهزة فحوصات الكيمياء السريريه والسيول والهرمونات بتكلفة مليون وسبعمائة وتسعين الف جنيه وذلك بغية تقليل تحويلات شراء الخدمة. من القطاع الخاص وتمزيق فاتورة المقاصة المعملية من ولاية الخرطوم باعتبار ان معظم تحويلات القطنية المعملية تذهب إلى ولاية الخرطوم
وأكد رئيس لجنة تطوير المعامل بالتامين الصحي فرع ولاية النيل استمرار عمل اللجنة بجميع الوحدات التنفيذيه بالولايه وكشف سيادته عن خطة محكمة تستهدف توفير الأجهزة المعملية بجميع المعامل بالمراكز الصحية بالمحليات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...