الصندوق القومي للتأمين الصحي
نحو مظلة تسع الجميع

التأمين الصحي بشمال كردفان يفرغ من وضع خطته الإستراتيجية

أزاح التأمين الصحي بشمال كردفان الستار عن خطته للعام ٢٠٢١ عبر الأجهزة والوسائط الإعلامية علي الهواء مطالبا الإعلام والمواطن محاسبته إذا أخفق في تنفيذها.

إلي ذلك قطع المدير التنفيذي للتأمين الصحي بالولاية إبراهيم الأنصاري بأن تقديم الخدمة الطبية وتجويدها تمثل أولوية المرحلة مضيفا أن هنالك منافذ علي الورق سيتم تفعيلها لتقديم الخدمة وإضافة صيدليات نموذجية جديدة وزيادة منافذ الإسترداد وتجديد البطاقة وإقامة أربعة عيادات لأصحاب الأمراض المزمنة وصيدليات خاصة لذوي الإعاقة فضلا عن تفعيل خدمة دواءك في بيتك للمعاقين حركيا وبصريا،مبينا أن الأرياف تجد حظها الكبير في تقديم الخدمات الطبية.

وفي منحي أخر أكد إبراهيم الأنصاري أن التأمين الصحي إسهاماته متواصلة في دعم النظام الصحي بالولاية كاشفا عن الترتيب لـ(١٢) يوم علاجي و(٤) مخيمات،وتعزيز تطوير الصحة بتبني إنشاء محرقة طبية رصدت لها ما يفوق الـ(٤٢) مليون جنية،والمساهمة في توطين العلاج داخل الولاية وخدمة الإختصاصيي الزائر بجانب الشراكات مع الجهات ذات الصلة لتحسين وتطوير الخدمة الطبية والصحية داعيا وزارة الصحة التنسيق والعمل يدا واحدة خدمة لإنسان الولاية.

ومن خلال المنبر الإعلامي الذي نظمته (سونا) أعلن المدير التنفيذي للتأمين الصحي عن إفتتاح وتفعيل الخدمة بمركز الرديف النموذجي في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري،وأعلن أيضا عن تسليم شريحة المعاقين الإلتزامات الشهرية عدد واحد موتر وأثنين عجلة وخمسة عصا متعهدا بإستمرارها بشكل راتب كل شهر حتي نهاية العام.

وجزم مدير التأمين الصحي بشمال كردفان أن الشفافية والمحاسبة والإنضباط في الاداء العنوان الأبرز،مشددا علي أن شكاوي المواطنيين كأصحاب حق أصيل تلبيتها تمثل الهم الأول للإدارة،مضيفا لمزيد من تجويد الاداء أن عمليات التدريب مستمرة من أجل تقديم خدمة ترضي مواطن الولاية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...