الصندوق القومي للتأمين الصحي
نحو مظلة تسع الجميع

التأمين الصحي ومجلس الأشخاص ذوي الإعاقة بجنوب كردفان ينظمان ورشة التدخل و الإكتشاف المبكر للإعاقة

نظم مجلس الأشخاص ذوي الإعاقة والصندوق القومي للتأمين الصحي بجنوب كردفان صباح اليوم ورشة التدخل و الإكتشاف المبكر للحد من الإعاقة بقاعة أكاديمية العلوم الصحية بكادقلي ، حيث إستهدفت الورشة (25) دارس و دارسة من القطاعات و المؤسسات المختلفة.

في السياق ذاته أكد مدير الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع ولاية جنوب كردفان *الدكتور/ الفاضل كامل الدودو* أهمية الورشة التي تهدف إلى الإكتشاف المبكر للإعاقات بالولاية بجانب تقليل نسبها المختلفة ، مشيراً ضرورة تنسيق عمل الشركاء لتقديم الخدمات لذوي الإعاقة بصورة أفضل. و دعا الفاضل المؤسسات كافة إلى مناصرة قضايا المعاقين و أن تصبح خير سند ، لافتاً إلى سعيهم لبزل المزيد من الجهود مع وزارة الصحة لإتاحة مشكلات الإعاقة حيز أكبر لإعطائها حقوقها في البنى التحتية و المجالات كافة.

من جانبه كشف أمين مجلس الاشخاص ذوي الاعاقة المكلف بجنوب كردفان جبريل نايل شيخ الدين عن أبرز التحديات التي تواجههم عدم تفعيل القوانين الخاصة بالمعاقين ، لافتاً إلى أن التغييرات السياسية المستمرة تقلل من جهود المجلس بالوصول بالاعاقة إلى بر الأمان. و قال إن الغرض من الورشة تنوير الأشخاص المعاقين بجانب الجهات التي تعمل في مجال الصحة و إستهداف الشركاء للمساهمة في الاكشاف المبكر بالتوعية للمناصرة للقضايا.

و نوه جبريل إلى حاجة الولاية إلى واجة إعلامية قوية لإيصال رسائل الأشخاص ذوي الإعاقة للمجتمعات في الولاية، مشيراً إلى عدم وجود إحصائيات ثابتة للمعاقين بالولاية عدا العدد (٥٥.٣٣٧) الذي بحاجة إلى تحديث نسبة لتغير نسبة الاعاقة. و أوضح نايل عزمهم إجراء مسوحات مطلع العام القادم ٢٠٢١ بغية أن نجاح الخطط و تنفيذها يتوقف على أرقام الدقيقة ، مؤملاً على إكتمال عملية السلام للوصول إلى نسب حقيقية و عزا معظم الإعاقات بالولاية نتجت من مخلافات الحروب.

و نبه أمين مجلس الأشخاص ذوي الاعاقة إلى وجود ظاهرة كفاف كبيرة بجنوب كردفان ، مؤكداً سعيهم عمل شراكات مع جامعة الدلنج للعمل على إكشافها في الفترة المقبلة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...