الصندوق القومي للتأمين الصحي
نحو مظلة تسع الجميع

المدير العام للتأمين الصحي : لابد من رؤية واضحة للدولة لتقديم خدمات التأمين الصحي مبنية على قوائم للاسعار

اعلن الصندوق القومي للتأمين الصحي عن إعداد قائمة لتحديد الأسعار للخدمات المقدمة مبنية على دراسة تكاليف الخدمات الصحية تنشر في الولايات وتراعي كل المتغيرات بشراكة مع وزارة الصحة الإتحادية .

وقال د بشير الماحي المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للملتقي الحادي ووالأربعون لمديري الفروع تحت شعار (سوا بنقدر لتغطية أشمل وخدمة أفضل) بقاعة الإمدادات الطبية لابد من رؤية واضحة للدولة لتقديم خدمات التأمين الصحي مبنية على قوائم للأسعار، مشيرا إلى أن هناك بعض القضايا الموروثة من النظام البائد أثرت على التأمين الصحي ممثلة في تقديم الخدمات الصحية في ظل شح الأدوية وعدم تكامل الخدمات، ضمان توفير الخدمات في ظل عدم استقرار الأسعار فضلا عن تعيين العمالة المؤقتة وتوفيق اوضاعها.

وقال الماحي ان 79.6٪ من إجمالي السكان مشمولين بنظام التأمين الصحي مشيرا إلى أن الصندوق يواجه العديد من التحديات الماثلة وهي ضمان توفير الرعاية الصحية لحملة بطاقة التأمين الصحي في ظل شح الادوية، وأضاف قائلا نريد أن تصل كل الأدوية للولايات بالتعاون مع الصحة والامدادات الطبية، بجانب التنسيق والعمل المشترك مع الولايات .

وطالب الماحي بتوجيه كل الموارد في الصحة للتأمين الصحي حتى يحقق الحماية الاجتماعية الصحية عبر البطاقة، كاشفا عن تحدي استكمال تغطية المواطنين للقطاع غير المهيكل من(مزارعين، تجار، ورعاه)، وتغطية القطاع الخاص خاصة في ظل التغييرات الاقتصادية.

وقال أن التحدى الكبير توفير الخدمات التخصصية لرئاسة الولايات مشيرا إلى أن 55 الف مواطن ياتون الخرطوم لطلب العلاج ، كاشفا عن خطة محكمة من الصحة الاتحادية والولائية لتوفير علاجهم على مستوى الولايات، وأضاف قائلا ” لابد للنظر الي الاعداد الضخمة الذين لايستطيعون الحصول على العلاج بالخرطوم”.

وقال الماحي الي استكمال الأجهزة والمعدات في الولايات توفير البيئة الجاذبة، توفير الخدمات التخصصية النادرة تنفيذا لشعار الثورة عدالة تقديم الخدمات الصحية من أهم مطلوبات المرحلة القادمة.

وأشار الماحي أن الملتقى يأتي والبلاد تشهد العديد من التغييرات الاقتصادية والاجتماعية بسبب جائحة كورونا ذات التاثير السالب على تكلفة انسياب الخدمات العلاجية للمشتركين والاتفاق على برنامج عمل واضح التنفيذ لتحقيق العدالة في توفير الخدمات الصحية للمشتركين بمختلف قطاعتهم بالتركيز على مناطق الهشاشة النازحين والعائدين. إضافة لعدد من المبادرات التي قام بها الصندوق مع اللجنة العليا لمجابهة كورونا مشيدا بمحهودات وعمل الولايات وتأهيل العديد من المراكز الصحية في ظل التحديات الماثلة.

وأشاد الماحي بمجهودات التي بذلت على مستوى المركز والولايات لعلاج العديد من المشاكل وأهمها اكمال تعيين العمالة المؤقتة، إعادة هيكلة التأمين الصحي والتي قطع فيها شوط كبير.

من جانبه قال د. باسط يوسف ابراهيم مدير الادارة العامة للتخطيط بالصندوق القومي للتأمين الصحي ينعقد الملتقى الحادي والأربعون بالتزامن مع الاجتماع التنسيقي المدراء العامين للصحة ومدراء الطب العلاجي بالولايات ويهدف للتفاكر في الرؤية الموحدة لإصلاح النظام الصحي في السودان وتحقيق غاياته للتغطية الشاملة.

وأشار باسط الي ان العام 2020 هو العام الاخير للخطة الاربعية للصندوق والاول في ظل حكومة الفترة الانتقالية مما يتطلب مراقبة وتقييم الاداء.

مشيرا إلى أن الملتقى يناقش العديد من القضايا الاوراق أهمها
اداء الصندوق للنصف الأول من عام 2020،
خطة مصفوفة أولويات الحكومة الانتقالية، توسيع مظلة التغطية التأمينية عبر الحزمة الاضافية
موقف تغطية الشرائح الخاصة
مجهودات تقوية نظام الموارد البشرية بالصندوق
موقف تطبيق نظام تخطيط موارد المؤسسات والاداء المالي للفروع.

فضلا عن للتفاكر للاعداد المبكر لخطة العام 2021 لافتا إلى عقد الاجتماع لمدراء الفروع لمناقشة خطط العام 2021م

#سوا_بنقدر
#التغطية_الشاملة
#تحديات_الفترة_الانتقالية
#وزارة_العمل_والتنمية_الاجتماعية

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...