الصندوق القومي للتأمين الصحي
نحو مظلة تسع الجميع

التأمين الصحي الجزيرة: خطة للتوسع الرأسي بالخدمات بعدد 40مرفق صحي

أعلن الدكتور فخر الدين علي يس مدير صندوق التأمين الصحي فرع الجزيرة، إنطلاقة مشروع الإعتماد لتطبيق معايير شراء الخدمة بعدد 40 مرفق صحي بمحليات الولاية، للتوسع في خدمات التأمين الصحي وتوفير خارطة للتوسع الرأسي في خدمات الرعاية الصحية الأساسية، وزاد خلال مخاطبته خاتمة فعاليات ورشة تطبيق معايير شراء الخدمة، التي نفذها الصندوق القومي للتأمين الصحي بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة جايكا لمدة 3أيام، بمشاركة وزارة الصحة ومدراء الوحدات التنفيذية للتأمين والإمدادات الطبية بالمحليات، نعول على المشروع في دعم النظام الصحي وتطويره، مثمنا دور وزارة الصحة في تعزيز خطط الصندوق للتوسع بالخدمة التأمنية لمقابلة الزيادة في التغطية السكانية، ودعم جهود الدولة لإحتواء تكاليف العلاج، وأشاد بتلاحم شركاء الصحة وإهتمام وزارة الصحة الإتحادية ورئاسة الصندوق بقضايا الخدمات الصحية بالجزيرة.

من جانبه دعا الدكتور صديق الطيب وهب الله مدير الخدمات الصحية بالصندوق القومي للتأمين، لتضمين مشروع تحسين مرافق الخدمة لخطة العام 2023م، وأن تشمل الخطة المرافق المختارة لمشروع تنوع آليات طرق الدفع لمقدمي الخدمة المدعومة من منظمة جايكا بمحليتي مدني الكبرى والقرشي، لتكون إنطلاقة المشروع في النصف الأول من ديسمبر القادم، بالتنسيق مع الشركاء، وإشراك أصحاب المصلحة والمجتمع في عملية التخطيط لتحسين الخدمة.

فيما جدد ممثل وزارة الصحة الإتحادية الالتزام بدعم النظام الصحي بالجزيرة، لأفتا لضرورة تحديد المرافق المستهدفه وفق الإعتماد وتزليل العقبات ليحقق المشروع أهدافه.ووصفت مدير الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة تطبيق معايير شراء الخدمة، بالمدخل للتوسع في الخدمات الطبية رأسيا من خلال إستكمال الحزم وسد الفجوة بالمرافق الصحية، شاكره مبادرات التأمين الصحي لدعم النظام وتوفير الخدمة الطبية بالمناطق البعيده. وجدد ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور محمد يوسف، الالتزام بتقديم الإسناد للنظام الصحي بالجزيرة لتجاوز التحديات، من تصاعد تكاليف الخدمات الصحية والمدخلات، لتغيير واقع الخدمة الطبية، داعي لحراسة مخرجات الورشة لبلوغ الأهداف وأكدت الدكتورة سارة عبد الرحمن مدير الخدمات الصحية بفرع الجزيرة، على أهمية الورشة في رفع قدرات الكوادر العاملة في القطاع الصحي،وتمليكه مهارات الإعتماد، للمشاركة في تحسين مرافق الخدمة ورفع كفاءتها، عبر تسخير الموارد المتاحة وتقديم التدخلات اللازمة للتوسع في الخدمات.

هذا وكانت الورشة قد ناقشت في جلستها الختامية، آلية تنفيذ خطة التحسين بمرافق تقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية بولاية الجزيرة، للتوسع في تقديم الخدمة الطبية، حيث قدمت الدكتورة ريم علي عبد الحي رئيس قسم الصيدلة بالتأمين الصحي، ورقة حول وضع خطة التحسين، مؤكدة خلالها على أهمية تحديد أصحاب المصلحة والثقرات في الخدمة المقدمة بالمرافق المختارة، وذلك لتوجية الموارد اللازمة للتحسين ورفع كفاءة المرفق، مشيرة لدور الشركاء في تنفيذ الخطة، وذكرت إن التحسين يرتكز على توفير وإستبقاء الكوادر، و سد الفجوة في الحزم الطبية المقدمة وتوفير الأجهزة، إضافة لأعمال الصيانة والتأهيل للمرافق، وأكدت بأن المدى الزمني للتحسين 6شهور تبدأ بانطلاقة المشروع، وأقرت الورقة أهمية المتابعة والتقييم المستمر ، وإعادة التقييم سنويا للتحسين، لضمان إستمرارية المشروع وإستدامة الخدمة الطبية بجودة وكفاءة عالية تحقق الأهداف المرجوه

بينما تداول المشاركين في الورشة حول تحديات التحسين وأولوياته، وإلية تحليل و تحديد أصحاب المصلحة وتطوير علاقات التعاون مع الشركاء لتحقيق النجاح وإستدامة الخدمة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...