الصندوق القومي للتأمين الصحي
نحو مظلة تسع الجميع

انطلاق برنامج حملة إكتوبر الوردي بالتأمين الصحي مدينة الجنينة

شهدت مدينة الجنينة كرنفال الاحتفال بإكتوبر الوردي للتوعية بسرطان الثدي الذي نظمه الصندوق القومي للتامين الصحي فرع ولاية غرب دارفور تحت شعار ( الكشف المبكر يضمن سلامتك) برعاية كريمة من التأمين الصحي بتشريف أنيق من شرطة المرور وبالشراكة مع المنظمات الطوعية والجمعيات الاجتماعية وشركاء العمل الصحي التى تمثلت في كلاً من مبادرة شارع الحوادث، شبكة العمل الطوعي الإجتماعي (شمعة)، منظمة ميارم لتطوير المرأة، جمعية تنظيم الأسرة السودانية، منظمة صدقات الخيرية، منظمة تنوع للفنون، شبكة الشباب Y PEER، منظمة خلقت سمراء، منظمة قادرين الخيرية، وذلك في إطار الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي امتداداً لما درجت عليه تلك الأجسام في تنظيم هذه الفعاليات سنوياً وفقاً لما تعارف عليه المتطوعون الناشطون من أجل لفت نظر المجتمع لأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

من جانبها خاطبت الكرنفال بمجمع السلطان تاج الدين الطبي الأستاذة / زينب تبن محمد نور مدير عام وزارة التربية والتوجية، حيث أكدت علي ضرورة التوعية والتثقيف الصحي ونشر الوعي من أجل الوقاية أو التقليل من سرطان الثدي مشددة على ضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي من أجل زيادة احتمال نسبة الشفاء، ليتم بعد ذلك تنفيذ الخمسمائة خطوة حيث تحرك الجميع من أمام مجمع السلطان تاج الدين الطبي سيراً بالأقدام وصولاً الى مستشفى الجنينة لتأتي بعد ذلك مرحلة الطواف التى طافت أحياء المدينة وصولاً لاردمتا ومن ثم العودة العكسية ليستقر بعدها الجميع داخل المركز الصحي النموذجي الذي تم فيه افتتاح عيادة الكشف المبكر و المعرض المصاحب للتوعية الذي بدوره يستمر حتي نهاية شهر أكتوبر .

تحدث رئيس الجمعية الطيب النور، موضحا دور الجمعية في مساعدة المرضى وتقديم العلاج المجاني لمرضى السرطان في التعاون والتنسيق والشراكة مع وزارة الصحة في هذا المجال ، واستعرض برنامج الشهر الوردي الذي يشمل المحاضرات والندوات للتعريف بالمرض، الى جانب حملات للكشف المبكر، بالإضافة الى الليالي الثقافية والمعارض والمسابقات والنشاط المسرحي .

كما تحدثت الأستاذة كفاية احمد التى عملت مدربة خلال الثلاثة أيام الماضية
أكتوبر_ الوردى»، هكذا أطلق عليه منذ عام 2006، بعد أن تم اختيار هذا الشهر، شهر التوعية بسرطان الثدى، واختيار اللون الزهرى أو الوردى شعارًا له، كناية عن المرأة، وتم تخصيصه للتوعية بالمرض، ونشر كافة المعلومات عنه،لقد قمنا بتدريب 46 متطوعة من جهات مختلفة (منظمة تنوع للفنون والتنمية، مبادرة شارع الحوادث، منظمة ميارم، جمعية تنظيم الاسرة، جمعية قادرين الخيرية، Y PEER, منظمة خلقت سمراء، منظمة صدقات، التامين الصحي، مبادرة شمعة )لمدة ثلاثة ايام بكاديمية العلوم الصحية، تحدثنا عن الاورام بشكل عام وسرطان الثدي الذي يصيب كل من النساء والرجال، نسبة الاصابة عند النساء 90% ونسبة الشفاء 99%عند الفحص المبكر، نسبة الاصابة عند الرجال 1% ومع ذلك تعد اخطر عند الرجال.

ايضآ تحدثنا عن الاعراض، والاسباب، والطرق التي تزيد من فرص الاصابة، وطرق الوقاية والعلاج، والكشف الذاتي، اهم ما في الامر فالفحص الذاتي شهريآ سمية ذاتيآ لانه يتم بواسطة الفرد، عشانك وعشان صحتك وعشان اسرتك وكل الناس البتحبك افحصى طمني نفسك وطمنينا معاك، الحياة حلوة شديد لمن يعيشها بصحة تامة ونحن وسط البحبونا خليكي وخليك واعي بمخاطر السرطان ومدى شراسته وضرره، كلنا نعِ اننا قادرين ان نتجاوز المراحل دي وما ننسى ان هنالك عيادة للكشف السريري داخل التامين النموذجي، بادر/ي وكوني الضوء الأخضر لغيرك ولنعمل لغد وردي مشرق الملامح.

من جانبه؛ أكد ممثل مدير الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع ولاية غرب دارفور أن الصندوق القومي للتأمين الصحي بالولاية سوف يعمل من أجل استمرارية الشراكة المتميزة والمتطورة مع المنظمات الطوعية والجمعيات الاجتماعية وشركاء العمل الصحي التى رسمت اليوم اجمل لوحات التلاحم وفتحت بوابة تنفيذ الخطط والبرامج والمشاريع المستقبلية التى تهدف الي تقديم أفضل الخدمات الصحية والطبية للمواطنين بالولاية من أجل تحقيق الأهداف والرسائل السامية بصفة عامة وأهداف الصندوق القومي للتامين الصحي فرع ولاية غرب دارفور بصفة خاصة.

تستمر الحملة حتي نهاية شهر أكتوبر بالتوعية والتثقيف وقيام محاضرات بالمدارس والأسواق لتشمل الولاية والمحليات .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...