الصندوق القومي للتأمين الصحي
نحو مظلة تسع الجميع

التامين الصحي ولاية شمال دارفور يسير أول قافلة طبية للنازحين بريفي الفاشر

سير الصندوق القومي للتأمين الصحي فرع ولاية شمال دارفور اليوم الجمعة الموافق ٢٧ أغسطس أول قافلة مساعدات طبية للنازحين والمتاثرين من أحداث منطقة كولقي الذين استقروا بمنطقة شقرة بريفي الفاشر منذ مطلع شهر أغسطس الجاري  والبالغ عددهم  (1170) أسرة والذي جاء تحت شعار/سوا بنقدر لخدمة أفضل وتغطية أشمل برعاية كريمة من الاستاذ/ نمر محمد عبدالرحمن والي ولاية شمال دارفور

وأكد ممثل والي شمال دارفور رئيس المجلس الأعلي للرعاية الاجتماعية الاستاذ/ إبراهيم موسى حسن لدى مخاطبته النازحين حرص الدولة على القيام بمسؤولياتها كاملة تجاه مواطنيها.
وعبر عن أسفه لوقوع الأحداث الأمنية الأخيرة بمنطقتي كولقي وقلاب وما جاورهما والتي دفعت المواطنين إلى النزوح خاصة في ظل موسم الخريف مشددا على أهمية التزام الجميع بتحقيق السلام المستدام للمواطنين.

من جهته أوضح مدير الخدمات الصحية بالصندوق القومي للتأمين الصحي الدكتور/ محمد عبد الكريم تركاوي أن مساهمة الصندوق في القافلة جاءت تلبية لنداء الواجب والمساهمة في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للأسر المتأثرة بالأحداث الأمنية الأخيرة.
وأبان أن أعمال  القافلة الطبية تتضمن تقديم خدمات الكشف الطبي عبر عيادات الاختصاصيين والأطباء العموميين بجانب تقديم الخدمات المعملية وتوفير الدواء المجاني للأسر النازحة فضلا عن تقديم التوعية والإرشاد الصحي مؤكدا” جاهزية التأمين لإدخال نازحي كولقي وما جاورها تحت مظلة التأمين الصحي لضمان تحقيق التغطية الشاملة وفق مواجهات الدولة لبرنامج الحماية الاجتماعية

وتحدث ممثل الإدارة الأهلية بمنطقة شقرة عبد الله محمد خميس وممثل النازحين بالمعسكر شريف عبد الرسول وممثلة المرأة سيدة هرون مشيرين إلى حجم المعاناة التي يواجهونها والمتمثلة في عدم وجود المأوى والماء بجانب تردي الأوضاع الصحية والبيئية
وأضافوا أنهم فروا جراء الأحداث الأخيرة إلى قرى شقرة في ثلاث دفعات منذ الأول من شهر أغسطس وطالبوا حكومة الولاية بتوفير الأمن والحماية حتى يتمكنوا من العودة لمناطقهم التي نزحوا منها للحاق بالموسم الزراعي وممارسة حياتهم بصورة طبيعية وعبروا عن شكرهم وتقديرهم لحكومة الولاية والتأمين الصحي على القافلة التي سيروها اليوم.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...