الصندوق القومي للتأمين الصحي
نحو مظلة تسع الجميع

زيارة وفد وزارة التنمية الاجتماعية الاتحادية ووحداتها لولاية غرب دارفور

استقبلت ولاية غرب دارفور بحاضرتها مدينة الجنينه اليوم وفد اتحادي مكون من وحدات وزارة التنمية الاجتماعية برئاسة وكيل الوزارة دكتور محمد حسين ومولانا احمد عبدالله عثمان الأمين العام لديوان الزكاة ودكتور بشير احمد الماحي مدير عام الصندوق القومي للتأمين الصحي والأستاذ النور محمد مفوض مفوضية العون الإنساني المكلف وجاءت الزيارة للولاية لدعم الولاية بقافلة الإسناد للمتضررين من الأحداث التي شهدتها الولاية مؤخراً وأيضا للوقوف على الأوضاع الإنسانية..

ثمن والي ولاية غرب دارفور الأستاذ محمد عبدالله الدومة دور وزارة التنمية الاجتماعية الاتحادية على هذه الزيارة وقال هي بمثابة دافع معنوي ووجود فعلى للمكونات التي تعمل في خدمة الإنسانية ورحب بالوفد مؤكدا تكاتف الأدوار والهدف الإنسان كما شكر كل المنظمات الاجنبيه والعالمية التي كانت جنباً إلى جنب مع حكومة الولاية..

من جانبه أكد دكتور محمد حسين هو وزارة التنمية الاجتماعية علي أهمية الزيارة مؤكدا الهدف الأساسي منها توصيل القافلة المعدة لأسناد النازحين ومتضرري الأحداث الأخيرة التي شهدتها الولاية شاكرا كل وحدات الوزارة التي شاركت في إعدادها وعلى رأسهم ديوان الزكاة..
وقال نحن نعكف لإيجاد خطة اسعافية حول إنفاذ السلام الاجتماعي وحتى لا تتكرر مثل هذه الأحداث وللمعاجة يجب أن نخاطب جزور المشكلة وشكر ديوان الزكاة على دعمه السخي اتجاه ولاية غرب دارفور وأمضى بالحديث قائلا نحن نعول على الوقوف ميدانياً علي الوضع الحالي حتى تسهل عمل خطة استراتيجية واضحة تحقف الاستقرار الإنساني كما إبان بانه يجب أن تكون الخطة شاملة وتستوعب كل مشكلات الولاية وحتى تعود الجنيه لرونقها وجمالها…
راجياً العمل في هذا الجانب بجهد كبير من أجل إعادة الاستقرار وتحقيق النسيج الاجتماعي للولاية موضحا أن هذه المدينة مليئةبالعلماء والعظما وعليه نعمل بكل وحدات الوزاره من أجل أن نحقق السلام والاستقرار ونكمل بعضنا من أجل تحقيق السلم والسلام داعيا للجميع الأمن والسلام..

وفي ذات السياق أوضح مولانا أحمد عبدالله عثمان الأمين العام لديوان الزكاة جاهزية الديوان لدعم الكوارث وأكد مساهمة ديوان الزكاة في قافلة الإسناد الانسانيه بدعم مقدر بلغ 35 طن من المواد التموينية المختلفة.
وأعرب على أهمية الزيارة والوقوف الحقيقي على مشكلات الولاية من خلال زيارة لثلاث ايام وذلك للوقوف على حجم الضرر وإيجاد الحلول المناسبة وتوفير معينات الحياة الكريمة للإنسانية مؤكدا بالمساندة والدعم المستمر..

َوفي سياق متصل رحب سلطان دار مساليت الأستاذ سعد عبدالرحمن بحر الدين بالوفد الزائر وأعرب عن سعادته عن عظم الزيارة وأشار إلى أن المكون الحقيقي لحكومة المركز وهي الجهات المختصة التي حضرت لزيارة الولاية للوقوف على الأوضاع ومن أجل تحقيق السلام والاستقرار الإنساني..
مؤكدا ضرورة الاهتمام بإنسان الولاية وطلب نقل حقيقي للصورة بالمعسكرات وان يحمل الوفد هذة الرسائل لوضع استراتيجية وتكون مبنية على أساس.. وشكر للوفد اهتمامه وحضوره بالشكل الذي وصفه بالمتخصص في خدمة الإنسان والمجتمع بصورة عامة.. وأوضح أهمية الوقوف على مشكلة الولاية.. وداعيا إلى الاهتمام بجانب احتياجات الناس..

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...